الخميس، 2019/01/17
آخر الأخبار
  • الحسكة: المليشيا الكردية تعتقل 4 مدنيين في حي النشوة بالمدينة بحجة مساندة الثوار
  • الحسكة: مليشيا وحدات الحماية تهدم مسجدا في حي البلغار بمديرية حقل الجبسة بحجة أنه أصبح قديما
  • دير الزور: قوات سوريا الديمقراطية تعتقل 4 مدنيين في بلدة الصور بالريف الشمالي
  • الرقة: مقتل 4 عناصر من المليشيا الكردية بهجوم شنه مجهولون استهدف حاجز الصناعة شرق المدينة
  • حماة: قوات الأسد تعتقل “أبو مهنا السرداوي” أحد القادة العسكريين المصالحين بقرية الجومقلية بالريف الجنوبي
  • واشنطن: مقتل 4 جنود أمريكيين وجرح 3 آخرين في انفجار منبج
  • إدلب: إصابة 4 أطفال بجروح جراء انفجار لغم أرضي في قرية إبلين بالريف الجنوبي
  • قائد الحرس الثوري الإيراني: تهديدات نتنياهو حول وجودنا بسورية مضحكة وفارغة وستبقى بلا نتائج
أنت هنا: الرئيسية / عربي

نبيه بري يطالب بمشاركة نظام الأسد في القمة الاقتصادية

مسار برس

دعا رئيس البرلمان اللبناني نبيه بري إلى تأجيل قمة اقتصادية عربية مقررة في بيروت يوم 19 يناير/ كانون الثاني الجاري، وطالب بمشاركة نظام الأسد فيها.

وجمدت جامعة الدول العربية، منذ نوفمبر/ تشرين الثاني 2011، مقعد سوريا في المنظمة، احتجاجا على لجوء نظام بشار الأسد إلى الخيار العسكري لإخماد احتجاجات شعبية مناهضة لحكمه.

وقال بري، في بيان بعد اجتماعه الأسبوعي مع النواب، إنه “في غياب وجود حكومة لبنانية، ولأن لبنان يجب أن يكون علامة جمع وليس طرح، ولكي لا تكون هذه القمة هزيلة، أرى وجوب تأجيلها”.

وأضاف بري الذي يعد حليف ميليشيا “حزب الله” المرتبط بإيران ونظام الأسد: “نؤكد على ضرورة مشاركة سوريا في مثل هذه القمة”.

وكشف النائب عبد الرحيم مراد، وهو نائب مقرب من النظام، في مؤتمر صحفي عقب لقائه بري، عن وجود “مبادرة لوزير الخارجية (اللبناني)، جبران باسيل، لكي تدعو الجامعة العربية سوريا، إلى المشاركة عبر اجتماع المندوبين لدى الجامعة”.

وتابع: “ولكن سواء قرروا أم لم يقرروا فإن أكبر خطيئة نرتكبها هي إذا عقدنا قمة اقتصادية من دون نظام الأسد”.

وأضاف: “نريد إعادة المليون ونصف المليون نازح (سوري في لبنان).. سوريا التي فتحت الطرق لتصريف منتجاتنا الصناعية والزراعية، سوريا التي نحتاجها ليكون لنا دور في إعادة الإعمار بها”.

وأعلن الرئيس اللبناني، ميشال عون، أول أمس الإثنين، أن القمة التنموية الاقتصادية والاجتماعية ستعقد في موعدها ببيروت.