الخميس، 2019/01/17
آخر الأخبار
  • الحسكة: المليشيا الكردية تعتقل 4 مدنيين في حي النشوة بالمدينة بحجة مساندة الثوار
  • الحسكة: مليشيا وحدات الحماية تهدم مسجدا في حي البلغار بمديرية حقل الجبسة بحجة أنه أصبح قديما
  • دير الزور: قوات سوريا الديمقراطية تعتقل 4 مدنيين في بلدة الصور بالريف الشمالي
  • الرقة: مقتل 4 عناصر من المليشيا الكردية بهجوم شنه مجهولون استهدف حاجز الصناعة شرق المدينة
  • حماة: قوات الأسد تعتقل “أبو مهنا السرداوي” أحد القادة العسكريين المصالحين بقرية الجومقلية بالريف الجنوبي
  • واشنطن: مقتل 4 جنود أمريكيين وجرح 3 آخرين في انفجار منبج
  • إدلب: إصابة 4 أطفال بجروح جراء انفجار لغم أرضي في قرية إبلين بالريف الجنوبي
  • قائد الحرس الثوري الإيراني: تهديدات نتنياهو حول وجودنا بسورية مضحكة وفارغة وستبقى بلا نتائج
أنت هنا: الرئيسية / دولي

صحيفة تركية: كيف تتخلى أمريكا عن المليشيا الكردية بسورية؟

مسار برس

ذكرت صحيفة “يني شفق” التركية، أن الولايات المتحدة ترغب في فتح قواعد عسكرية لها شمالي العراق، مقابل تخليها عن دعم مليشيا وحدات الحماية الشعبية الكردية شمالي سورية.

ونقلت الصحيفة عن الكاتب التركي زكريا كورشون القول إن بعض المعارضين يرون في قرار الرئيس الأميركي دونالد ترامب الانسحاب من سورية تغيرا في سياسة بلاده تجاه الشرق الأوسط.

غير أن الكاتب لا يرى أن الولايات المتحدة غيرت إستراتيجيتها الثابتة تجاه الشرق الأوسط، بل يرى أنها غيرت فقط تكتيكها في تنفيذ الإستراتيجية نفسها التي كانت تعمل بها سابقا.

وأضاف كورشون أن تصريحات ترامب أثناء مكالمته مع الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، وربطه الانسحاب من سورية بجدول زمني، ثم إنكار هذا الأمر، إضافة إلى تصريحات مستشار الأمن القومي الأميركي جون بولتون من إسرائيل؛ كلها تبيّن أن الولايات المتحدة لم تغير سياستها.

وأكد كورشون أن الانسحاب الأميركي من سورية لن يكون سهلا، بل سيكون مثقلا بالكثير من المفاوضات إزاء ملفات سيقدمها كل طرف له علاقة بالأمر.

وقال كورشون إن سياسة الولايات المتحدة تقوم على أساسين اثنين، وهما: أمن إسرائيل، والمحافظة على إنتاج البترول وضخه من الخليج.

وأوضح الكاتب أن تصريحات بولتون بشأن حماية مليشيا وحدات الحماية الشعبية الكردية، والتي تعتبر الجناح السوري لحزب العمال الكردستاني، كانت من أجل حماية حلفاء أميركا غير القانونيين، لأنها هي من أنشأتهم ورعتهم.

وأشار كورشون إلى أهمية تزامن زيارة بولتون إلى تركيا وإسرائيل مع جولة الزيارات التي يقوم بها وزير الخارجية الأميركي مايك بومبيو إلى مصر والأردن ودول الخليج، ويقول إن قرار الولايات المتحدة النهائي سيكون واضحا في ضوء زيارات بومبيو وليس زيارات بولتون.

وقال الكاتب التركي إن واشطن ستسحب دعمها للمليشيا الكردية في سورية دون الإضرار بأمن إسرائيل، حيث تريد أن تسحب قواتها من سورية إلى شمال العراق.

وأضاف كورشون أن الهدف من جولة بومبيو بالمنطقة هو إعادة العلاقات مع نظام الأسد، وذلك لخفض مستوى قوة تركيا في سورية، ولإضعاف علاقة النظام بروسيا، وكل هذا من أجل محاولة إعادة العمل بالسياسة الأميركية التقليدية.

ويختم كورشون بأن القصة الحقيقية تكمن في النتائج التي سيصل إليها بومبيو، وأن تحرك بولتون مجرد طُعم فقط لتركيا.