الأحد، 2019/01/20
آخر الأخبار
  • حماة: تحليق مكثف لطيران الاستطلاع الروسي في أجواء ريفي حماة الشمالي وإدلب الجنوبي
  • دمشق: #عاجل: نظام الأسد يعلن التصدي لقصف جوي إسرائيلي استهدف جنوبي دمشق
  • حماة: قصف مدفعي على بلدة الصخر بالريف الشمالي مصدره قوات الأسد المتمركزة في معسكر بريديج
  • حماة: قوات الأسد تستهدف بلدة اللطامنة بالريف الشمالي بقذائف المدفعية الثقيلة
  • اللاذقية: قصف صاروخي لقوات الأسد على محاور جبل التركمان بالريف الشمالي
  • دير الزور: غارات لطيران التحالف على بلدتي الباغوز والسفافنة بالريف الشرقي وسط قصف صاروخي لقوات الأسد
  • إدلب: تحرير الشام تعلن القبض على 3 عناصر من تنظيم الدولة في بلدة سرمين بالريف الشرقي
  • الحسكة: مخيم الهول بالريف الشرقي يشهد وصول نحو 2000 نازح من بلدتي السوسة والشعفة شرق ديرالزور

رئيس الائتلاف: على الأمم المتحدة إنقاذ حياة مئات آلاف المعتقلين بسجون الأسد

مسار برس

قال رئيس الائتلاف الوطني لقوى الثورة والمعارضة السورية “عبد الرحمن مصطفى”، إنه يتوجب على الأمم المتحدة استخدام كل الوسائل للتحقيق في ملف الانتهاكات التي يقوم بها نظام الأسد في معتقلاته كافة، والعمل الجاد لإنقاذ حياة مئات آلاف المعتقلين.

ودعا مصطفى في تعريدة له على موقع “تويتر”، للتعامل مع الواقع المأساوي، واتخاذ قرار جريء بإحالة ملف جرائم الحرب في سورية للمحكمة الجنائية الدولية.

وكانت الشبكة السورية لحقوق الإنسان، قدمت إحصائية تتحدث عن وجود قرابة 100 ألف شخص لا يزالون قيد الاختفاء القسري، منذ عام 2011، أخفى نظام الأسد منهم 81652 معارضاً، فيما أخفى تنظيم الدولة ومعه هيئة تحرير الشام، قرابة 10 آلاف شخص.

ونشرت الشبكة، ملخصاً يحتوي على 11 وسيلة تعذيب يتعرض لها المعتقل في مراكز الاحتجاز التابعة لنظام الأسد، منها “الفلقة” عبر تقييد قدمي المعتقل، و”بساط الريح” الذي يربط إليه المعتقل ويتم تحريكه بما يتسبب له بآلام إصابة مباشرة وربما قاتلة بالعمود الفقري، و”السحل” وهو جر المعتقل من شعره ومن أطراف جسمه، و”الدولاب” عبر وضع جسم المعتقل داخل الدولاب، لتثبيته لتلقي الضربات على جميع أنحاء جسده، و”الحرمان من النوم”، و”الشبح” وهو تقييد يدي المعتقل خلف ظهره، ثم تعريضه للضرب بعد تعليقه.