الأحد، 2018/02/25
آخر الأخبار
  • حماة: الثوار يطلقون عدة صواريخ غراد نحو تجمعات لقوات الأسد في بلدة سلحب الموالية
  • حماة: قوات الأسد تقصف بقذائف المدفعية مدينة اللطامنة بالريف الشمالي
  • دير الزور: عناصر من تنظيم الدولة يسلمون أنفسهم مع عائلاتهم لقوات قوات سوريا الديمقراطية قرب بلدة هجين
  • حلب: الجيش الحر يسيطر على قرية “دونبانلي” بمنطقة عفرين بعد اشتباكات مع المليشيات الكردية
  • إدلب: اشتباكات بين جبهة تحرير سوريا وهيئة تحرير الشام بمحيط مدينة أريحا بالأسلحة الثقيلة
  • إدلب: استشهاد مدني في حرش مصيبين جراء الاشتباكات بين جبهة تحرير سوريا وهيئة تحرير الشام
  • ريف دمشق: الثوار في القلمون الشرقي يستهدفون بقذائف المدفعية والصواريخ مطار الضمير العسكري
  • إدلب: الطيران الحربي الروسي يشن عدة غارات على حرش بسنقول بالريف الغربي
أنت هنا: الرئيسية / ملفات خاصة (page 6)

ملفات خاصة

أكبر تجمع لصوامع الحبوب في قبضة الثوار

تعتبر منطقة غرز في درعا من أهم المواقع التي سيطر عليها الثوار مؤخرا نظرا لموقعها الاستراتيجي، حيث تقع بالقرب من المربع الأمني الذي يضم فرع المخابرات الجوية وأمن الدولة والمطاحن والكراج الشرقي، كما أنها تضم أكبر تجمع لصوامع الحبوب في سورية.

متابعة »

حزب الاتحاد الديمقراطي الكردي والإدارة الذاتية

يواصل حزب الاتحاد الديمقراطي (PYD) الموالي لنظام الأسد مضايقاته للمواطنين عبر فرضه قيودا وإجراءات معقدة للداخلين والخارجين من المناطق والمعابر الحدودية الواقعة تحت سيطرته، في خطوة فسرها كثيرون أنها مساع من قبل الحزب للانفصال عن الوطن سورية.

متابعة »

العملية التعليمية في الرقة.. واقع مضطرب ومستقبل مجهول

تعاني مدينة الرقة من تراجع ملحوظ في العملية التعليمية وذلك بعد أن سيطر تنظيم دولة العراق والشام عليها، حيث قام أمراء التنظيم بسن بعض القوانين الجديدة التي حرفت العملية التعليمية عن مسارها، وأجبروا المدرسين على اتباعها.

متابعة »

معركة يبرود والسقوط الغامض .. روايات متعددة وتبادل للاتهامات بين الثوار

لم تكن يبرود أول مركز استراتيجي تفقده كتائب الثوار في معاركها مع قوات الأسد وميليشيا حزب الله اللبنانية، كما أن "الانسحاب التكتيكي" من قبلها ليس الأول من نوعه، فقد سبق للثوار أن انسحبوا من مواقع لا تقل أهمية عن يبرود، كبابا عمرو والخالدية والقصير في حمص، والسفيرة بوابة حلب الجنوبية الشرقية.

متابعة »

حمى التيفوئيد تهدد حياة سكان الغوطة الشرقية المحاصرة

تعاني بلدات الغوطة الشرقية من غياب الخدمات بسبب الحصار المفروض عليها من قبل قوات الأسد منذ أكثر من عام، ما أدى إلى ظهور أمراض كانت قليلة الانتشار في الماضي كحمى "التيفوئيد" التي بدأت تنتشر بشكل واسع في بلدات الغوطة المحاصرة في الآونة الأخيرة.

متابعة »

قوات الأسد تفقد السيطرة على الطريق الدولي شمال حماة

امتدادا لمعركة "غارة الله" واصل الثوار تقدمهم على الطريق الدولي لا سيما المقطع الواصل بين بلدتي صوران ومورك، حيث تمكن الثوار من تدمير 6 حواجز تابعة لقوات الأسد، وقتل أغلب العناصر في تلك الحواجز واغتنام العتاد والذخائر التي كانت بحوزتها.

متابعة »

قطار الهدن في دمشق وريفها يسير بين غابات من الغموض والتشكيك

لم تعرف الثورة السورية منذ انطلاقها ثم تحولها نحو العمل العسكري أي نوع من الاتفاق بين الثوار ونظام الأسد، لكن طول المدة التي استغرقتها فرضت عليها نمطا جديدا من القتال واستخدام أساليب معروفة في الحروب، وعلى رأسها عقد الهدنة التي تقضي بوقف إطلاق النار من الطرفين في مقابل مكاسب يقدمها كل من الطرفين للآخر دون الوصول إلى حسم المعركة.

متابعة »

المهن والحرف بحلب على حافة الانقراض

يعاني أصحاب الورشات المهنية والحرفية من الغلاء وارتفاع اسعار المواد الخام، ما انعكس سلبا على مهنهم وصناعاتهم التي تدهورت بشكل كبير في ظل الحرب التي يشنها نظام الأسد لقمع ثورة الشعب السوري.

متابعة »

إعلاميو الرقة في ظل سيطرة تنظيم “الدولة الإسلامية”

منذ أن التحقت الرقة بركب الثورة السورية انضم إليها عدد من الإعلاميين والشبكات الإخبارية لتغطية ما يحدث في المدينة وفي مقدمتها "شبكة أخبار الرقة" و"تنسيقية الرقة"، حيث أصبحت صفحات هاتين الشبكتين على مواقع التواصل الاجتماعي المرجع الأول لأهالي المدينة والمغتربين على حد سواء، ثم ما لبث أن التحقت بهما عدة مراكز وعدد من الصفحات الإخبارية. ظلت هذه الصفحات مواكبة لتطور الأحداث ومجرياتها حتى سيطرة تنظيم "الدولة الإسلامية في العراق والشام" على مدينة الرقة، حيث اعتقل عدد من الإعلاميين وقتل عدد آخر منهم.

متابعة »

الانقلاب في مصر والعالقون خارج الحدود

بعد أن احتضنت مصر آلاف العائلات السورية التي لجأت إليها هربا من الحرب التي شنها بشار الأسد على الشعب الثائر، وبعد أن بذلت حكومة الرئيس محمد مرسي كل ما تستطيع لمساعدة السوريين سامحة لهم بالدخول إلى مصر والإقامة فيها دون شرط أو قيد، قامت حكومة الانقلاب المصرية بإصدار قرار يمنع السوريين من دخول مصر إلا بعد حصولهم على تأشيرة دخول مقترنة بموافقة أمنية مسبقة، لا يحصل عليها إلا القليل من الناس.

متابعة »