الأربعاء، 2017/06/28
آخر الأخبار
  • القنيطرة: قوات الأسد المتمركزة في كتيبة الصقري تقصف بلدتي الصمدانية الغربية والحميدية بالهاون
  • درعا: الثوار يستهدفون تجمعات لقوات الأسد في حي الكاشف بالصواريخ
  • حماة: قوات الأسد المتواجدة في بلدة حلفايا تستهدف بلدة اللطامنة في الريف الشمالي بالمدفعية
  • حمص: قوات الأسد تستهدف بلدة الغنطو في الريف الشمالي بالمدفعية الثقيلة
  • درعا: شهيد وعدة جرحى من المدنيين إثر قصف جوي على بلدة أم المياذن في الريف الشرقي
  • حماة: الثوار يفشلون محاولة قوات الأسد التقدم على محور جب الدكتور بمحيط المصاصنة ومعركبة
  • ريف دمشق: الثوار يتصدون لمحاولة قوات الأسد التقدم باتجاه بلدة الريحان في الغوطة الشرقية
  • حماة: قوات الأسد المتمركزة في مدينة محردة تستهدف الأطراف الشرقية لقرية الصياد بالمدفعية
أنت هنا: الرئيسية / ملفات خاصة (page 2)

ملفات خاصة

القنوات الثورية السورية محكومة بالتعثر

رغم أهمية وجود قناة فضائية ثورية مهنية، تنقل أخبار الثورة السورية بدقة ومهنية، وتبث معاناة الشعب السوري بمختلف أوجهها، باء مثل هذا المشروع بالفشل مرات عدة. فقد انطلقت مجموعة من القنوات الفضائية الثورية، التي ما لبثت أن أغلقت أبوابها لأسباب مختلفة، تتراوح ما بين نقص التمويل، وسوء الإدارات، وعدم تبني مثل هذه المشاريع بشكل جدي من قبل "المعارضة السورية".

متابعة »

الأزمة الاقتصادية تفرغ محافظة الحسكة من شبانها

resize_3

لم تعد خافية على أحد الأزمة الاقتصادية الخانقة التي تعاني منها محافظة الحسكة منذ أكثر من ثلاثة أعوام، دون أن تكترث بها المنظمات الإغاثية والإنسانية. حيث بدأت هذه الأزمة بعد أن شن نظام الأسد حرباً اقتصادية على أهالي محافظة الحسكة في بداية عام 2012، أي قبل دخول فصائل الجيش السوري الحر إلى المحافظة وبدء الكفاح المسلح فيها، وذلك بهدف إضعاف المحافظة.

متابعة »

معاناة العائدين إلى عين العرب

Capture131

لم يعلم أهالي منطقة عين العرب (كوباني) بريف حلب الشرقي أن الحشد والدعم الدولي والإقليمي الكبير الذي حظيت به منطقتهم سيتبخر بمجرد انتهاء المعارك وانسحاب تنظيم الدولة بعد أشهر من سيطرته على مساحات واسعة منها.

متابعة »

ماذا بعد تحرير إدلب؟

1427652494-HAFES-ASSAD-EDLIB copy

تلقى السوريون خبر السيطرة على مدينة إدلب وطرد قوات الأسد منها بارتياح كبير، خاصة وأن السيطرة على المدينة جرى في وقت قياسي، وتلازم مع تحقيق انتصارات كبيرة ضد قوات الأسد في درعا وبعض المناطق.

متابعة »

حزب الاتحاد الديمقراطي والتهجير القسري للقرى العربية بريف الحسكة

People who fled from the violence in Mosul walk inside the Khazer refugee camp on outskirts of Arbil

تواصل مليشيا وحدات الحماية الشعبية "YPG" التابعة لحزب الاتحاد الديمقراطي "PYD" عمليات التهجير القسري بحق أهالي عدد من القرى في ريف الحسكة، بحجة عدم امتلاكهم أوراقا تثبت إقامتهم في قراهم قبل 3 سنوات.

متابعة »

تنظيم الدولة يغلق المدارس في الرقة ويلزم المدرسين بالالتحاق بدورة شرعية

تعليم الدولة الرقة

يواصل تنظيم الدولة في محافظة الرقة فرض قوانينه للتحكم في سير العملية التعليمية، حيث أصدر العديد من القرارات الخاصة بطريقة التعليم في المدارس، كما اتخذ مطلع شهر كانون الأول/ ديسمبر الحالي قرارا بإغلاق جميع المدارس في المحافظة حتى إشعار آخر.

متابعة »

التعليم في ريف حمص الشمالي

حمص تعليم 22

تسببت الحرب الدائرة في سورية منذ حوالي 4 أعوام بتشريد آلاف الطلاب السوريين عن مدارسهم، فضلا عن تدمير الكثير من المدارس وتحولها إلى ملاجئ للنازحين، ما دفع القائمين على التعليم في المناطق التي يسيطر عليها الثوار إلى السعي لإيجاد أماكن بديلة تؤوي هؤلاء الطلاب، وتعيدهم إلى جو الدراسة حفاظا على مستقبل سورية.

متابعة »

جدل واسع في الحسكة بعد منع مليشيا الاتحاد تعدد الزوجات وإلغائهم المهر

بعد إعلان مليشيا حزب الاتحاد الديمقراطي عن إدارتها الذاتية في مناطق سيطرتها في الحسكة وعفرين بريف حلب مطلع العام الحالي، بدأت المليشيا مؤخرا بمرحلة جديدة عبر سن مجموعة من القوانين والتشريعات في تلك المناطق.

متابعة »

الطلاب السوريون في مصر

التعليم 11

يواجه الطلاب السوريون في مصر، وتحديدا في مرحلة التعليم الأساسي؛ ظروفا دراسية قاسية؛ تتمثل باختلاف المناهج الدراسية المصرية عن تلك التي اعتادوا على دراستها في بلادهم، وبالازدحام الشديد في المدارس الحكومية المكتظة أصلا بطلابها، بالإضافة إلى تغير الظروف السياسية في هذا البلد بعد الانقلاب الذي قاده عبد الفتاح السيسي على الرئيس السابق محمد مرسي، والتي ألقت بظلالها على حياة السوريين في مصر؛ بما فيها معاملة الطلاب في المدارس الحكومية، حيث إن معظم القائمين على تلك المدارس يتعاملون مع أهالي الطلاب السوريين بطريقة سيئة تجبرهم؛ إما على التوجه إلى المدارس الخاصة التي قام بعض السوريين بافتتاحها وتحمل أعباء مالية كبيرة، أو إبقاء أولادهم دون تعليم بانتظار العودة إلى سورية، والخياران أحلاهما مر برأي كثير من أولياء الأمور.

متابعة »