الأربعاء، 2017/12/13
آخر الأخبار
  • حمص: دخول قافلة مساعدات أممية إلى مدينة الحولة بالريف الشمالي
  • إدلب: غارة روسية استهدفت قرية الخوين جنوب شرق المدينة بالصواريخ
  • ريف دمشق: إصابة العديد من المدنيين بقصف مدفعي لقوات الأسد على مدينة حرستا في الغوطة الشرقية
  • دمشق: تنظيم الدولة يعلن السيطرة على عدة نقاط بحي التضامن بعد معارك مع قوات الأسد
  • درعا: استشهاد سيدة جراء استهداف تنظيم الدولة بلدة حيط بالرشاشات الثقيلة
  • حلب: تحرير الشام تعلن إسقاط طائرة استطلاع مزودة برامية قنابل في قرية الحميرة بالريف الجنوبي
  • حماة: قوات الأسد المتواجدة في حواجز الغربال وبرج “MTN” تستهدف بالرشاشات بلدة حربنفسه
  • نصر الحريري: صور الغوطة تختصر المشهد في مناطق سورية عدة تعاني الحصار
أنت هنا: الرئيسية / ملفات خاصة

ملفات خاصة

الشتاء يفاقم معاناة الأهالي في المخيمات بريفي إدلب وحماة

تتجدد معاناة قاطني المخيمات في ريفي حماة وإدلب مع دخول فصل الشتاء وانخفاض درجات الحرارة وموجات الصقيع التي تجتاح المنطقة، لا سيما في ظل رداءة الخيم التي هي عبارة عن أقمشة غير عازلة للبرودة ومياه الأمطار.

متابعة »

خدمة لإيران.. نظام الأسد يواصل عمليات التغيير الديمغرافي تحت مسمى التنظيم

تلقى سكان منطقة كفرسوسة ليوان في العاصمة دمشق مؤخرا، إنذارات من حكومة الأسد تطالبهم بإخلاء منازلهم بشكل فوري، تحت ذريعة تطبيق مرسوم سابق يقضي بإحداث منطقتين تنظيميتين الأولى تقع جنوب شرق المزة، والثانية جنوبي المتحلق الجنوبي. وتهدف هذه الخطوة إلى إخلاء قرابة 3 آلاف منزل، ما يعني تشريد أكثر من 20 ألف شخص معظمهم من الأطفال يقطنون في كفرسوسة ليوان.

متابعة »

فصل الشتاء في سورية ومعاناة البحث عن الدفء

بدأت معاناة السوريين مع دخول فصل الشتاء الذي تحول من فصل الخير إلى فصل الأزمات والهموم، بسبب فشل حكومة الأسد في تأمين ما يلزم للمواطن من احتياجات ومستلزمات تعينه على مواجهة البرد القارس الذي ما زال حاضرا في أذهان الناس من الشتاء الماضي.

متابعة »

آثار إدلب وحماة تثير أطماع اللصوص.. فهل من منقذ لها؟

تنشط في محافظتي إدلب وحماة عمليات الحفر والتنقيب عن الآثار والقطع الذهبية، حيث لا تكاد تخلو بلدة أو قرية من أشخاص تفرغوا للبحث عن المواقع الأثرية، وقد تم اكتشاف عدة أماكن تحوي آثارا رومانية قديمة، منها ما تم استخراجه قبل انطلاق الثورة كآثار إيبلا في تل مرديخ شرق إدلب، ومنها ما يحاول الناس حاليا استخراجه.

متابعة »

الصيدليات السورية ورحلية البحث عن الدواء بأقل الأسعار

يحاول نظام الأسد إيهام المواطنين في الداخل السوري أن المشكلة الدوائية التي عاشتها البلاد في السنوات الماضية ستزول، بعد أن أعلنت نقابة الصيادلة عزمها إنشاء 5 معامل دوائية جديدة بدعم من إيران، وزعمت النقابة أنها استطاعت تغطية 80 بالمئة من احتياجات السوق المحلية من الصناعة الدوائية الوطنية، إلا أن واقع الحال يقول غير ذلك، فالمواطن ما زال يعاني من صعوبة ...

متابعة »

المراكز التدريبية بتركيا.. تفاوت في المهنية والمصداقية

انتشرت بالآونة الأخيرة في تركيا ظاهرة المراكز التدريبية التي تقدم خدماتها في مجال التأهيل والتدريب والدورات الاختصاصية، وتزامن هذا الانتشار مع تزايد أعداد السوريين، حيث شهدت عدة مدن تركية إقامة العديد من المراكز التدريبية التي يشرف عليها سوريون وعرب، وتتفاوت في درجة المهنية والمصداقية.

متابعة »

العملية التعليمية للسوريين في تركيا.. إلى أين وصلت؟

بدأت وزارة التربية التركية العام الدراسي الماضي أولى خطوات سياسة دمج الطلاب السوريين في المدارس التركية، وذلك بعد أن منعت طلاب صفي الأول والخامس من التسجيل في المدارس السورية المؤقتة وألزمتهم بالتسجيل ضمن المدارس التركية.

متابعة »

تصريحات نظام الأسد وأزلامه المتناقضة حول عودة اللاجئين تمثيلية سيئة الإخراج وتبادل للأدوار

أطلق نظام الأسد مؤخرا عدة نداءات من أجل عودة اللاجئين السوريين الموجودين في دول الجوار، حيث تكررت هذه الدعوات على لسان المسؤولين في حكومة الأسد، وصدرت تصريحات وبيانات رسمية تدعو السوريين للعودة، وتعدهم بتصحيح أوضاعهم وتأمين حياة كريمة، إلا أن هذه التصريحات لم تلق ترحيبا من بعض شخصيات نظام الأسد أو المؤيدين له، حيث سارع عدد منهم لإطلاق التهديد والوعيد لمن يفكر بالعودة.

متابعة »

ادعاء انتصار الأسد.. بين الحرب النفسية والإيهام بتعافي النظام

يواصل نظام الأسد حربه النفسية ضد الذين ما زالوا يتمسكون بالثورة السورية، وذلك من خلال الترويج عبر وسائل إعلامية عديدة لفكرة انتصاره بالحرب الدائرة في سورية والقضاء على الثورة، كما يحاول إعلام حكومة الأسد إقناع من في الداخل والخارج بأن نظام الأسد تعافى واستعاد زمام الأمور.

متابعة »

المناهج الدراسية الجديدة.. تدمير للجيل وتسويق لأفكار نظام الأسد

أثارت المناهج الجديدة التي أطلقها نظام الأسد مع بداية العام الدارسي ضجة كبيرة بين السوريين، نظرا لما تضمنته من أخطاء لغوية ومنهجية ومغالطات، ما جعلها عرضة للانتقاد شكلا ومضمونا من قبل أهالي الطلبة والمهتمين بالوضع التعليمي.

متابعة »