الإثنين، 2017/03/27
آخر الأخبار
  • حماة: الثوار يسيطرون على أجزاء من بلدة قمحانة بعد اشتباكات مع قوات الأسد
  • حماة: مقتل قائد مليشيا الشبيحة في بلدة القمحانة خلال اشتباكات مع الثوار
  • حماة: الثوار يتصدون لمحاولة تقدم قوات الأسد على محور خطاب ومداجن صباهي ويقتلون عددا منها
  • حماة: الثوار يدمرون دبابة لقوات الأسد خلال اشتباكات على جبهة معرزاف
  • السويداء: الثوار يسيطرون على مناطق الكراع والدياثة و الساقية بعد اشتباكات مع تنظيم الدولة
  • الرقة: تنظيم الدولة يطالب المدنيين بمدينة الرقة بالخروج للأرياف معللا ذلك باقتراب انهيار سد الفرات
  • حماة: الثوار يدمرون دبابة لقوات الأسد على جبهة قمحانة
  • إدلب: الثوار يفككون ٣ عبوات ناسفة مجهولة المصدر قرب مدينة معرة النعمان على طريق الزعلانة
أنت هنا: الرئيسية / ملفات خاصة

ملفات خاصة

نازحو منطقة المرج بالغوطة الشرقية يواصلون البحث عن مأوى

A Syrian child is seen with her family  who fled from the Syrian town of Qusair near Homs, at the Lebanese-Syrian border village of Qaa, eastern Lebanon,  Monday, March 5, 2012. More than a thousand Syrian refugees have poured across the border into Lebanon, among them families with small children carrying only plastic bags filled with their belongings as they fled a regime hunting down its opponents. (AP Photo/Hussein Malla)

تتواصل معاناة أهالي منطقة المرج في الغوطة الشرقية بريف دمشق الذين أُجبروا على النزوح إلى مناطق أكثر أمنا في عمق الغوطة، وذلك نتيجة الحملة العسكرية التي تشنها قوات الأسد والمليشيات الداعمة لها على المنطقة الواقعة شرق غوطة دمشق منذ أكثر من 8 أشهر، حيث تسعى العائلات للحصول على طعام يسد الرمق ومأوى مناسب يقيها برد الشتاء القارس.

متابعة »

استخراج المازوت بطرق بدائية في حلب المحاصرة مستمر رغم مخاطره الصحية

%d9%85%d8%a7%d8%b2%d9%88%d8%aa

لجأ عدد من أهالي مدينة حلب المحاصرة، بعد انقطاع المحروقات عن المدينة وارتفاع أسعارها بشكل كبير، إلى استخراج مادة المازوت من البلاستيك وأكياس النايلون، مستخدمين أساليب وطرق بدائية في عملية استخراجها، ما تسبب بإصابة العديد من العاملين في هذا المجال بمشاكل صحية خطيرة.

متابعة »

انتهاكات مليشيا الحماية الشعبية مستمرة في ظل صمت دولي

معالجة

تواصل مليشيا وحدات الحماية الشعبية ارتكاب المزيد من الانتهاكات بحق سكان البلدات والقرى العربية في الحسكة، حيث تتهمهم بالتعاطف مع تنظيم الدولة، وتشكيل بيئة حاضنة له، لكي تستمر في عملية التهجير القسري ضد من بقي منهم في المنطقة.

متابعة »

القصف يحرم طلاب ريف درعا من مدارسهم

درعا

يواجه أهالي قرى وبلدات ريف درعا واقعا تعليميا مترديا، نظرا لقيام نظام الأسد بتدمير معظم المدارس بقصفها ولا سيما المدارس الواقعة في المناطق الخاضعة لسيطرة الثوار، كما أن آثار ما يجري في سورية منذ ما يزيد عن 4 أعوام انعكست سلبا على الوضع النفسي للطلاب، وجعلت العديد منهم يبتعد عن مقاعد الدراسة.

متابعة »

معاناة أهالي دمشق من تقنين الكهرباء والمياه تزداد في ظل الحر الشديد

كهربا تعديل

تشهد معظم المحافظات السورية موجة حر شديد، حيث وصلت درجة الحرارة في العاصمة دمشق خلال الأيام القليلة الماضية إلى أكثر من 42 درجة مئوية، وقد ترافقت موجة الحر مع زيادة حكومة الأسد ساعات تقنين الكهرباء بحجة استهداف خط الغاز المغذي لمحطات توليد الكهرباء، الأمر الذي زاد من معاناة الأهالي.

متابعة »

برنامج الغذاء العالمي يحرم آلاف اللاجئين السوريين في مصر من المعونات

010

واصل برنامج الغذاء العالمي في مصر استبعاد أعداد جديدة من اللاجئين السوريين المستفيدين من المساعدات الغذائية للشهر الثالث على التوالي، وسط حالة من الغضب والتذمر سادت عند الأسر المستبعدة، وخوف وترقب عند الأسر المتبقية.

متابعة »

مشروع “فاقدي التعليم” يعيد الطلاب المحرومين من المدرسة إلى صفوفهم

فاقد

حرمت الأوضاع القائمة في سورية ملايين الطلاب، ولا سيما الذين تترواح أعمارهم ما بين 6 و15 سنة من متابعة دراستهم، فقد حالت الظروف المعيشية الصعبة التي تعاني منها العائلات السورية -خصوصا تلك التي لجأت إلى دول الجوار- دون عودة أعداد كبيرة من الطلاب إلى مقاعد الدراسة، ما دفع بعض منظمات المجتمع المدني إلى البحث عن حل لهذه القضية، ومن هنا جاءت فكرة مشروع "فاقدي التعليم" الذي أطلقته الهيئة السورية للتربية والتعليم "عِلم" في مدينة إسطنبول التركية.

متابعة »

القنوات الثورية السورية محكومة بالتعثر

11

رغم أهمية وجود قناة فضائية ثورية مهنية، تنقل أخبار الثورة السورية بدقة ومهنية، وتبث معاناة الشعب السوري بمختلف أوجهها، باء مثل هذا المشروع بالفشل مرات عدة. فقد انطلقت مجموعة من القنوات الفضائية الثورية، التي ما لبثت أن أغلقت أبوابها لأسباب مختلفة، تتراوح ما بين نقص التمويل، وسوء الإدارات، وعدم تبني مثل هذه المشاريع بشكل جدي من قبل "المعارضة السورية".

متابعة »