الخميس، 2018/08/16
آخر الأخبار
  • دير الزور: قوات الأسد تصادر سيارات المدنيين في البوكمال بذرائع تتعلق بالتسجيل وموافقة دخول المدينة
  • الحسكة: وصول تعزيزات عسكرية للتحالف الدولي إلى القواعد الأمريكية في بلدتي تل تمر والشدادي
  • إدلب: دخول سيارات تركية من معبر باب الهوى الحدودي تحمل كتلا إسمنتية ومحارس
  • الرقة: اكتشاف مقبرة جماعية لمدنيين قضوا بقصف للتحالف الدولي على حي رميلة
  • الرقة: وفد للتحالف برئاسة المبعوث الأمريكي بريت ماكغورك يزور المجلس المدني التابع لقوات سوريا الديمقراطية
  • حماة: ضابط بنقطة المراقبة التركية قرب مورك يطمئن الأهالي أنه لا نية لنظام الأسد التقدم نحو مناطق الثوار
  • دير الزور: المليشيا الكردية تسمح بدخول شاحنات غذائية للريف الشرقي مقابل إفراج تنظيم الدولة عن امرأة يزيدية مع أطفالها
  • ريف دمشق: نظام الأسد يشن حملة دهم واعتقال في بلدة زاكية بحثا عن مطلوبين أمنيا أو للتجنيد الإجباري
أنت هنا: الرئيسية / دولي

منظمة حظر الأسلحة الكيميائية ترجح استخدام الكلور ضد أهالي سراقب

مسار برس

رجحت منظمة حظر الأسلحة الكيميائية استخدام مادة الكلور ضد المدنيين في مدينة سراقب شرقي إدلب قبل نحو 4 أشهر.

وقالت المنظمة في بيان نشرته اليوم الأربعاء، عبر موقعها الالكتروني، إن بعثة تقصي الحقائق التابعة للمنظمة، رجحت في تقرير لها استخدام الكلور سلاحا كيميائيا في 4 فبراير /شباط 2018 بمدينة سراقب.

ووفق البيان، اكتشفت البعثة أن مادة الكلور تم إطلاقها من أسطوانات بتأثير ميكانيكي على حي التليل في سراقب.

وأوضح البيان أن اللجنة استندت في تقريرها إلى جملة من المعطيات، بينها العثور، سابقا، على أسطوانتين من مادة الكلور، كما استند إلى شهادات شهود عيان، وعينات بيئية أظهرت وجودا غير عادي للكلور في البيئة المحلية.

ولفت البيان إلى أن عددا من المرضى في المرافق الطبية، ظهرت عليهم بعد الحادث بوقت قصير، علامات وأعراض تشير إلى تعرضهم للكلور ومواد كيميائية سامة أخرى.

وبحسب بيان المنظمة، فقد تم إطلاع الدول الأطراف في اتفاقية الأسلحة الكيميائية على تقرير البعثة بشأن حادثة سراقب، فيما تم رفع التقرير إلى مجلس الأمن الدولي من خلال الأمين العام للأمم المتحدة.

وفي 4 فبراير /شباط الماضي، شن نظام الأسد هجوما بغاز الكلور على مدينة سراقب، ما أسفر عن إصابة 7 مدنيين بحالات اختناق، بحسب ما أكدت مصادر في الدفاع المدني.