الثلاثاء، 2018/05/22
آخر الأخبار
  • إدلب: أسرى لقوات الأسد أُسروا بمطار أبو الظهور يناشدون في مقطع فيديو نظام الأسد لإخراجهم
  • دمشق: قوات الأسد تعلن السيطرة على حيي مخيم اليرموك والحجر الأسود بعد اتفاق مع تنظيم الدولة
  • إدلب: الجهاز الأمني التابع لهيئة تحرير الشام يفكك عبوة ناسفة في مدينة سلقين بالريف الغربي
  • وزير الخارجية الأمريكي: على إيران وقف دعم الإرهاب وحزب الله والحوثيين وسحب قواتها من سورية
  • دمشق: خروج الدفعة الأخيرة من عناصر تنظيم الدولة وعوائلهم من جنوب العاصمة وانتشار قوات الأسد محلهم
  • حلب: مقتل عنصرين من هيئة تحرير الشام إثر هجوم من قبل مجهولين على مقر لها بمحيط بلدة العيس
  • حماة: الدفاع المدني يرفع الأنقاض بمدينة مورك ويفتح الطرقات المغلقة جراء قصف جوي ومدفعي سابق
  • حماة: قصف مدفعي على بلدة العنكاوي في سهل الغاب مصدره قوات الأسد المتمركزة في بلدة شطحة
أنت هنا: الرئيسية / دولي

منظمة حظر الأسلحة الكيميائية ترجح استخدام الكلور ضد أهالي سراقب

مسار برس

رجحت منظمة حظر الأسلحة الكيميائية استخدام مادة الكلور ضد المدنيين في مدينة سراقب شرقي إدلب قبل نحو 4 أشهر.

وقالت المنظمة في بيان نشرته اليوم الأربعاء، عبر موقعها الالكتروني، إن بعثة تقصي الحقائق التابعة للمنظمة، رجحت في تقرير لها استخدام الكلور سلاحا كيميائيا في 4 فبراير /شباط 2018 بمدينة سراقب.

ووفق البيان، اكتشفت البعثة أن مادة الكلور تم إطلاقها من أسطوانات بتأثير ميكانيكي على حي التليل في سراقب.

وأوضح البيان أن اللجنة استندت في تقريرها إلى جملة من المعطيات، بينها العثور، سابقا، على أسطوانتين من مادة الكلور، كما استند إلى شهادات شهود عيان، وعينات بيئية أظهرت وجودا غير عادي للكلور في البيئة المحلية.

ولفت البيان إلى أن عددا من المرضى في المرافق الطبية، ظهرت عليهم بعد الحادث بوقت قصير، علامات وأعراض تشير إلى تعرضهم للكلور ومواد كيميائية سامة أخرى.

وبحسب بيان المنظمة، فقد تم إطلاع الدول الأطراف في اتفاقية الأسلحة الكيميائية على تقرير البعثة بشأن حادثة سراقب، فيما تم رفع التقرير إلى مجلس الأمن الدولي من خلال الأمين العام للأمم المتحدة.

وفي 4 فبراير /شباط الماضي، شن نظام الأسد هجوما بغاز الكلور على مدينة سراقب، ما أسفر عن إصابة 7 مدنيين بحالات اختناق، بحسب ما أكدت مصادر في الدفاع المدني.