الأربعاء، 2018/01/24
آخر الأخبار
  • إدلب: إدارة معبر باب الهوى من الجانب السوري تعلن توقف حركة المسافرين من وإلى تركيا حتى إشعار آخر
  • إدلب: طائرة من نوع “يوشن” تلقي صناديق محمولة على مظلات فوق بلدتي كفريا والفوعة بالريف الشمالي
  • الرقة: قوات سوريا الديمقراطية تجبر أهالي المدينة على الخروج بمظاهرات ضد معركة “غصن الزيتون”
  • حلب: مليشيا وحدات الحماية الشعبية تقصف بقذائف المدفعية بلدة سوسيان بريف مدينة الباب
  • ريف دمشق: سقوط شهداء وجرحى من المدنيين جراء قصف لقوات الأسد بصواريخ أرض-أرض على مدينة دوما
  • إدلب: قوات الأسد تسيطر على بلدتي أبو الظهور والخفّة بعد عشرات الغارات الجوية
  • حلب: الثوار يعلنون السيطرة على قرية عمر أوشاغي في ناحية راجو ضمن معركة “غضن الزيتون”
  • ريف دمشق: قصف مدفعي لقوات الأسد على أطراف بلدة حزرما في الغوطة الشرقية

مقتل ضابطين لقوات الأسد علي يد الثوار بإدلب ونزوح 280 ألف شخص جراء المعارك

مسار برس – إدلب

نفذ الطيران الحربي الروسي اليوم، غارات مكثفة على مدينة خان شيخون وبلدات أبو الظهور وتلمنس وحران وأبو حبّة والهبيط والسرج في ريف إدلب الجنوبي الشرقي، الأمر الذي أدى إلى سقوط 3 شهداء ووقوع عدة إصابات في صفوف المدنيين ونفوق عدد من المواشي.

في الأثناء، قامت قوات الأسد بإسناد من الطيران الروسي الذي استخدم سياسة الأرض المحروقة بشن هجوم على القرى التي تقدم إليها الثوار أمس، ما أسفر عن انسحاب الأخير من أم الخلاخيل والزرزور ومشيرفة الشمالية جنوبي إدلب.

في حين قُتِل عدة عناصر من قوات الأسد بينهم ضابطان أحدهم برتبة عميد ركن والآخر عقيد خلال معارك مع الثوار في الريف الشرقي.

إلى ذلك، ألغيت صلاة الجمعة في معظم قرى ريف معرة النعمان الشرقي تحسبا من غارات الطيران الروسي.

في غضون ذلك، أعلنت إدارة المهجرين التابعة لـ”حكومة الإنقاذ” أن أكثر من 280 ألف شخص نزحوا جراء المعارك الأخيرة بين قوات الأسد والثوار في ريفي محافظتي إدلب وحماة.

أما في محافظة حماة، فقد أعلن الثوار عن تمكنهم من إسقاط طائرة استطلاع روسية قرب بلدة عطشان بالريف الشمالي.

كما استهدف الثوار حاجز الزلاقيات التابع لقوات الأسد في الريف الشمالي بقذائف المدفعية الثقيلة، محققين إصابات مباشرة.

في المقابل، تعرضت بلدات اللطامنة وكفرزيتا في الريف الشمالي والزارة وحربنفسه في الريف الجنوبي لقصف مدفعي مصدره قوات الأسد المتمركزة في مدينة حلفايا وكتيبة الهندسة.