الثلاثاء، 2018/05/22
آخر الأخبار
  • إدلب: أسرى لقوات الأسد أُسروا بمطار أبو الظهور يناشدون في مقطع فيديو نظام الأسد لإخراجهم
  • دمشق: قوات الأسد تعلن السيطرة على حيي مخيم اليرموك والحجر الأسود بعد اتفاق مع تنظيم الدولة
  • إدلب: الجهاز الأمني التابع لهيئة تحرير الشام يفكك عبوة ناسفة في مدينة سلقين بالريف الغربي
  • وزير الخارجية الأمريكي: على إيران وقف دعم الإرهاب وحزب الله والحوثيين وسحب قواتها من سورية
  • دمشق: خروج الدفعة الأخيرة من عناصر تنظيم الدولة وعوائلهم من جنوب العاصمة وانتشار قوات الأسد محلهم
  • حلب: مقتل عنصرين من هيئة تحرير الشام إثر هجوم من قبل مجهولين على مقر لها بمحيط بلدة العيس
  • حماة: الدفاع المدني يرفع الأنقاض بمدينة مورك ويفتح الطرقات المغلقة جراء قصف جوي ومدفعي سابق
  • حماة: قصف مدفعي على بلدة العنكاوي في سهل الغاب مصدره قوات الأسد المتمركزة في بلدة شطحة

قصف على حماة ونجاة قيادي للثوار من محاولة اغتيال بإدلب

مسار برس – حماة

قامت قوات الأسد المتمركزة في معسكر جورين وبلدة حلفايا اليوم، باستهداف بلدات اللطامنة وكفرزيتا والزكاة في ريف حماة الشمالي، والسرمانية بسهل الغاب في الريف الغربي بقذائف المدفعية الثقيلة، الأمر الذي أدى إلى وقوع عدة إصابات في صفوف المدنيين.

في الأثناء، استشهد مدني قرب بلدة المنصورة في سهل الغاب جراء تعرض سيارته لصاروخ مضاد للدروع مصدره قوات الأسد المتمركزة في معسكر جورين.

كما قتل 4 عناصر من “جيش العزة” التابع للثوار قرب بلدة اللطامنة شمال حماة إثر صاروخ موجه أطلقته قوات الأسد المتواجدة في حاجز زلين على سيارتهم.

من جهة أخرى، ما تزال مئات العائلات تنتظر عند معبر السمعليل في ريف حماة الجنوبي بانتظار حافلات تقلهم إلى الشمال السوري ضمن عمليات التهجير، حيث بقيت العائلات أكثر من 4 أيام في انتظار قدوم حافلات، بينما التقى فيهم ضابط روسي ووعدهم بتسريع عملية قدوم الحافلات لإتمام تهجيرهم.

في نفس السياق، توجه وفد لقوات الأسد برفقة ضابط روسي وسيارة للهلال الأحمر السوري إلى بلدة حربنفسه في الريف الجنوبي ودعوا الأهالي الذين بقوا في البلدة إلى اجتماع بجانب المخفر والقيام بمسيرة مؤيدة للأسد، بمقابل تقديم سلة غذائية لكل من يشارك بالمسيرة.

على الصعيد الإنساني، قامت منظمة خيرية بنشاط دعم نفسي للأطفال في بلدة قلعة المضيق غرب حماة.

أما في محافظة إدلب، فقد نجا قيادي في “فيلق الشام” التابع للثوار من محاولة اغتيال برصاص مجهولين استهدفوا سيارته قرب بلدة اسقاط في الريف الغربي.

في حين أقامت دار كنف للأيتام في بلدة الدانا الحدودية مع تركيا شمال إدلب حفلة للأطفال الأيتام بمناسبة انتهاء العام الدراسي.