الأربعاء، 2018/04/25
آخر الأخبار
  • #عاجل | وزارة الدفاع الروسية: سنزود قوات الأسد قريبا بأسلحة دفاع جوي جديدة
  • إدلب: براميل متفجرة ألقاها الطيران المروحي على بلدة النقير بالريف جنوبي
  • #عاجل | استقالة خالد خوجة وجورج صبرا وسهير الأتاسي من الائتلاف الوطني السوري
  • حماة: غارات من الطيران الحربي الروسي على بلدتي الصخر والزكاة بالريف الشمالي
  • إدلب: استشهاد مدني إثر قصف مدفعي لقوات الأسد على بلدة الهبيط بالريف الجنوبي
  • حمص: الطيران الحربي يشن غارات على مدينة الرستن بالريف الشمالي
  • إدلب: استشهاد سيدة وإصابة عدة مدنيين إثر قصف مدفعي لقوات الأسد على قرية البريصة بالريف الشرقي
  • حماة: غارات روسية بالصواريخ الارتجاجية المظلية على بلدتي اللطامنة وكفرزيتا

رئيس اللجنة التنظيمية بالمؤتمر الدولي لتعليم السوريين: نسعى لإعطاء قضية تعليم السوريين بُعدا دوليا

مسار برس (خاص)

تنطلق في مدينة إسطنبول التركية غدا، فعاليات المؤتمر الدولي لتعليم السوريين، حيث من المقرر أن يتم خلاله مناقشة الصعوبات التي تواجه العملية التعليمية على أرض الواقع وإيجاد الحلول المناسبة لها، إضافة إلى اقتراح أفضل السبل والآليات للتعامل مع دول الجوار فيما يخص عملية تعليم السوريين.

وقال رئيس اللجنة التنظيمية في المؤتمر الدولي لتعليم السوريين الدكتور حسين الأسود في تصريح لوكالة “مسار برس”، “نسعى من خلال المؤتمر إلى إعطاء قضية تعليم السوريين بُعدا دوليا، وإلى وضعها على سلّم أولويات المجتمع الدولي والدول الصديقة”.

وأكد الأسود أن المؤتمر يحاول تأمين مختلف أشكال الدعم لعملية تعليم السوريين في الداخل ودول اللجوء، وفي مقدمتها الدعم القانوني والمعنوي، فضلا عن الدعم المادي.

‎من جهته، ذكر رئيس لجنة العلاقات العامة في المؤتمر الدكتور إحسان الحمامي لـ”مسار برس”، أن التحديات كبيرة وتحتاج إلى تضافر جميع الجهود المحلية والعربية والدولية لإنقاذ جيل سوري كامل مهدد بالضياع والجهل.

وأوضح الحمامي أن الإحصائيات الأخيرة، التي تشير إلى تسرب نحو مليون ونصف مليون طفل سوري من المدارس من أصل 3 ملايين، تكفي وحدها  لإعطاء صورة أولية عن  الخطر الكبير الذي يهدد مستقبل السوريين، متمنيا أن  يحقق هذا المؤتمر أهدافه القريبة والبعيدة من خلال المبادرات والمشاريع التي سيتم تقديمها بما يخدم السوريين.

يشار إلى أن المؤتمر الدولي لتعليم السوريين سيقام على مدار يومين، وذلك برعاية وزارة التربية والتعليم التركية، وبدعم وتنظيم مؤسسة عيد الخيرية القطرية والصناديق الإنسانية في منظمة التعاون الإسلامي ومنظمة الإغاثة التركية”IHH”.