الثلاثاء، 2018/05/22
آخر الأخبار
  • إدلب: أسرى لقوات الأسد أُسروا بمطار أبو الظهور يناشدون في مقطع فيديو نظام الأسد لإخراجهم
  • دمشق: قوات الأسد تعلن السيطرة على حيي مخيم اليرموك والحجر الأسود بعد اتفاق مع تنظيم الدولة
  • إدلب: الجهاز الأمني التابع لهيئة تحرير الشام يفكك عبوة ناسفة في مدينة سلقين بالريف الغربي
  • وزير الخارجية الأمريكي: على إيران وقف دعم الإرهاب وحزب الله والحوثيين وسحب قواتها من سورية
  • دمشق: خروج الدفعة الأخيرة من عناصر تنظيم الدولة وعوائلهم من جنوب العاصمة وانتشار قوات الأسد محلهم
  • حلب: مقتل عنصرين من هيئة تحرير الشام إثر هجوم من قبل مجهولين على مقر لها بمحيط بلدة العيس
  • حماة: الدفاع المدني يرفع الأنقاض بمدينة مورك ويفتح الطرقات المغلقة جراء قصف جوي ومدفعي سابق
  • حماة: قصف مدفعي على بلدة العنكاوي في سهل الغاب مصدره قوات الأسد المتمركزة في بلدة شطحة
أنت هنا: الرئيسية / دولي

جاويش أوغلو: في حال عدم تحقيق تقدم بمسار جنيف يمكن التوجه لمسار آخر

مسار برس

قال وزير الخارجية التركي مولود جاويش أوغلو، إنه في حال عدم تحقيق تقدم في مسار جنيف الذي ترعاه الأمم المتحدة لحل الأزمة السورية، فإنه يمكن التوجه إلى مسار آخر.

وأضاف جاويش أوغلو في مقابلة مع قناة تركية، أن أكبر مشكلة في هذا السياق عدم إعادة إحياء مسيرة جنيف التي لم تتكلل بأي خطوة ملموسة، بسبب عدم رغبة نظام الأسد في بحث أي موضوع مع المعارضة أو الآخرين.

كما لفت جاويش أوغلو إلى أن الدول الغربية أيضا لا تبدو متحمسة لإحياء مسار جنيف.

وتابع “أخشى أنه في حال لم يتطور هذا الأمر في جنيف، ولم تتخذ خطوات، فيمكن التوجه نحو منصة أخرى، قد تكون أستانة على سبيل المثال”.

ولفت جاويش أوغلو إلى أن تركيا تلعب دورا هاما في الحد من الاشتباكات في سورية، وهنأ رئاسة الأركان التركية على إتمامها إنشاء نقاط المراقبة الـ 12 في إدلب.

وأشار إلى أنه ليس من السهل إنشاء تلك النقاط، وذكر أن الهدف منها الحيلولة دون حدوث خروقات لوقف إطلاق النار.

وبخصوص العلاقات بين تركيا والولايات المتحدة، ذكر جاويش أوغلو أنه سيلتقي نظيره الأمريكي مايك بومبيو في 4 حزيران / يونيو.

وفي هذا الإطار، أشار إلى ضرورة وأهمية انسحاب عناصر تنظيم “ي ب ك” الإرهابي من مدينة منبج بريف حلب.

وأردف: “لا يكفي انسحاب “ي ب ك” من منبج، بل من المهم أيضا إعادة الاستقرار إلى كافة المناطق الخاضعة لسيطرته، بحيث تتم إدارتها من قبل إدارة تندمج مع الحكومة المركزية مستقبلا عند إيجاد حل سياسي”.

وجدد جاويش أوغلو تأكيد أن دعم الولايات المتحدة لتنظيم “ي ب ك”، ومساعدتها على إنشاء ممر إرهابي ملاصق للحدود التركية، يعد العامل الأهم في تخريب العلاقات بين واشنطن وأنقرة.