الخميس، 2018/09/20
آخر الأخبار
  • الرقة: انفجار عبوة ناسفة أثناء مرور دورية تابعة للمليشيا الكردية قرب الحديقة المرورية بالمدينة
  • حلب: انفجار لغم في أرض زراعية على طريق عفرين – جنديرس بالريف الشمالي دون حدوث إصابات
  • إدلب: جرح 4 أطفال بانفجار قنبلة عنقودية من مخلفات القصف على مدينة خان شيخون
  • حمص: مقتل 10 من قوات الأسد والمليشيات الداعمة لها وأسر 3 آخرين بكمين لتنظيم الدولة بمنطقة السخنة
  • الرقة: قوات سوريا الديمقراطية تفرض حظر تجوال على المدنيين في بلدة سلوك بالريف الشمالي
  • حماة: قوات الأسد المتواجدة في حاجز زلين تستهدف بلدة اللطامنة بالريف الشمالي بقذائف الهاون
  • حلب: اختطاف طفلتين من أمام مدرسة الصناعة في مدينة الأتارب بالريف الغربي من قبل مجهولين
  • دير الزور: قوات سوريا الديمقراطية تتقدم في قرية الباغوز من جهة جسر البوكمال بعد اشتباكات مع تنظيم الدولة
أنت هنا: الرئيسية / دولي

جاويش أوغلو: حلفاء الأسد يتلقون دعما من الولايات المتحدة

مسار برس

قال وزير الخارجية التركي مولود جاويش أوغلو، إن الوقت حان لواشنطن كي تقرر من هو حليفها الحقيقي في المنطقة، منتقدا التسامح مع أنشطة تنظيم “ي ب ك/ بي كا كا” الإرهابي قرب حدود تركيا.

جاء ذلك في رسالة إلى محرري صحيفة “نيويورك تايمز” الأمريكية، نُشرت مساء أمس الخميس، تعليقا على تقرير نشرته الصحيفة يوم 9 سبتمبر/ أيلول الجاري، تحت عنوان “نهاية قاتمة في سورية تلوح في الأفق”.

وأوضح جاويش أوغلو أن تقرير “نيويورك تايمز” محق من ناحية تسليط الضوء على عملية دموية من قبل نظام الأسد على إدلب آخر معاقل المعارضة في سورية.

ولفت الوزير التركي الانتباه إلى تحذير أحد المسؤولين الأمميين من حدوث خسائر بشرية هي الأكبر في القرن الواحد والعشرين بسبب العملية المحتملة على إدلب، وذلك لعدم بقاء أي مكان يذهب إليه آلاف الناس.

لكن جاويش أوغلو، أشار إلى أن تقرير “نيويورك تايمز” لم يتطرق إلى تطور آخر مروع، وهو أن حلفاء الأسد الذين ينفذون الهجمات يتلقون دعمًا من الولايات المتحدة.

وشدّد وزير الخارجية التركي على وجود تقارير حديثة تُشير إلى تلقّي تنظيم “ي ب ك” الإرهابي الناشط في سورية، أسلحة ومساعدات يتم شراؤها من ضرائب المواطنين الأمريكيين.

وأكّد أن التقارير تُشير أيضًا إلى إقامة التنظيم تحالفًا مع الأسد وإرساله قوات لمساعدة الأخير في استعادة السيطرة على إدلب، بموجب اتفاق توصلا إليه في تموز/ يوليو الماضي.

جاويش أوغلو قال إن التحالف بين الأسد و”ي ب ك/ بي كا كا” ازداد منذ المفاوضات التي أجرتها قوات سوريا الديمقراطية بقيادة التنظيم الإرهابي، مع نظام الأسد بشأن الحصول على مكان لها في سورية.

وتابع “إن ’ي ب ك‘ هو الذراع السوري لـ’بي كا كا‘ التي تمارس حملة إرهاب عنيفة في تركيا منذ أكثر من 30 عاما”، مشيرًا إلى إعلان “بي كا كا” منظمة إرهابية من قبل تركيا والولايات المتحدة والاتحاد الأوروبي.

وختم جاويش أوغلو رسالته بالتأكيد على عدم إمكانية الدفاع عن نشاط “ي ب ك” على بعد كيلومترات قليلة من الحدود التركية، وأن “الوقت حان بالنسبة إلى واشنطن كي تقرر من هو حليفها الحقيقي في المنطقة”