الإثنين، 2017/03/27
آخر الأخبار
  • حماة: الثوار يسيطرون على أجزاء من بلدة قمحانة بعد اشتباكات مع قوات الأسد
  • حماة: مقتل قائد مليشيا الشبيحة في بلدة القمحانة خلال اشتباكات مع الثوار
  • حماة: الثوار يتصدون لمحاولة تقدم قوات الأسد على محور خطاب ومداجن صباهي ويقتلون عددا منها
  • حماة: الثوار يدمرون دبابة لقوات الأسد خلال اشتباكات على جبهة معرزاف
  • السويداء: الثوار يسيطرون على مناطق الكراع والدياثة و الساقية بعد اشتباكات مع تنظيم الدولة
  • الرقة: تنظيم الدولة يطالب المدنيين بمدينة الرقة بالخروج للأرياف معللا ذلك باقتراب انهيار سد الفرات
  • حماة: الثوار يدمرون دبابة لقوات الأسد على جبهة قمحانة
  • إدلب: الثوار يفككون ٣ عبوات ناسفة مجهولة المصدر قرب مدينة معرة النعمان على طريق الزعلانة
16779875_1760293637621231_10523531_n

توثيق هجمات ممنهجة لقوات الأسد وروسيا على منشآت طبية بسورية

مسار برس

كشف تقرير جديد لمنظمة “أطباء بلا حدود” عن هجمات ممنهجة لقوات الأسد وروسيا على المنشآت الطبية في سورية. وقالت المنظمة إنها وثقت قصف مستشفيين في مدينة معرة النعمان بريف إدلب الجنوبي في فبراير/شباط 2016 أحدهما مرفق كانت تدعمه.

وبحسب متحدث باسم مركز “فورنسيك أركيتكتشر” البريطاني للأبحاث الذي كلفته المنظمة بتحليل دقيق ومفصل لتسجيلات فيديو منشورة على مواقع التواصل، فقد أكد عن “وقوع هجمات ممنهجة على مستشفيات نفذتها قوات الأسد وروسيا”.

وقال المتحدث إنه بعد تحليل مركز الأبحاث لحوالي 10 تسجيلات فيديو منشورة على شبكات التواصل، أظهرت لقطات منها بعد تكبيرها أنها ضربات محددة الأهداف، لافتا إلى أن المركز استعان بصور الأقمار الاصطناعية لتحديد الموقع الدقيق للقطات، كما دقق في مقاطع الصوت للاستماع إلى تعليقات شهود أو دوي الطائرتين المعنيتين.

وأضاف المتحدث أن صورة مكبرة لإحدى الطائرتين تلاءمت مع “ميغ-23″ التي يستعين بها نظام الأسد وحده، فيما تلاءم توقيت القصف مع وقت إقلاع الطائرتين الذي رصده الجيش السوري الحر، مشيرا إلى أن الطائرة الأولى انطلقت من قاعدة جوية روسية والثانية من مدرج سوري.

وكانت المنظمة قالت سابقا إنه في 15 فبراير/شباط 2016 وفي حوالى الساعة التاسعة صباحا بالتوقيت المحلي أصابت 4 ضربات مستشفى تدعمه أطباء بلا حدود في محافظة إدلب التابعة لفصائل المعارضة، وأثناء انهماك فرق الإغاثة تعرض المكان لضربات جديدة بعد 45 دقيقة، مما خلف 25 قتيلا وإصابة 11 آخرين.