الأحد، 2018/02/25
آخر الأخبار
  • حماة: الثوار يطلقون عدة صواريخ غراد نحو تجمعات لقوات الأسد في بلدة سلحب الموالية
  • حماة: قوات الأسد تقصف بقذائف المدفعية مدينة اللطامنة بالريف الشمالي
  • دير الزور: عناصر من تنظيم الدولة يسلمون أنفسهم مع عائلاتهم لقوات قوات سوريا الديمقراطية قرب بلدة هجين
  • حلب: الجيش الحر يسيطر على قرية “دونبانلي” بمنطقة عفرين بعد اشتباكات مع المليشيات الكردية
  • إدلب: اشتباكات بين جبهة تحرير سوريا وهيئة تحرير الشام بمحيط مدينة أريحا بالأسلحة الثقيلة
  • إدلب: استشهاد مدني في حرش مصيبين جراء الاشتباكات بين جبهة تحرير سوريا وهيئة تحرير الشام
  • ريف دمشق: الثوار في القلمون الشرقي يستهدفون بقذائف المدفعية والصواريخ مطار الضمير العسكري
  • إدلب: الطيران الحربي الروسي يشن عدة غارات على حرش بسنقول بالريف الغربي

القصف يحصد المزيد من أرواح المدنيين بالغوطة الشرقية ودعوات تطالب مجلس الأمن بتحمل مسؤولياته

مسار برس – ريف دمشق

قصفت قوات الأسد اليوم، مدينة دوما بالغوطة الشرقية في ريف دمشق، بعشرات قذائف المدفعية الثقيلة، ما أدى إلى استشهاد 3 أشخاص ووقوع العديد من الإصابات في صفوف المدنيين معظمهم من النساء والأطفال.

كما استهدفت قوات الأسد بقذائف الهاون بلدة مسرابا بالغوطة الشرقية، ما أسفر عن استشهاد رجل وطفل، في حين توفي أحد المدنيين في مدينة عربين متأثرا بجراحه التي أصيب بها جراء غارات جوية استهدفت المدينة في وقت سابق.

من جهة أخرى، عقد نائب رئيس الحكومة السورية المؤقتة أكرم طعمة ومحافظة ريف دمشق الحرة، مؤتمرا صحفيا اليوم في الغوطة الشرقية، تم خلاله توجيه رسالة إلى المجتمعين في مجلس الأمن قبيل الجلسة المقررة يوم غد الأربعاء، لبحث الوضع الإنساني المتردي في الغوطة الشرقية المحاصرة.

وطالب نائب رئيس الحكومة المؤقتة المجتمع الدولي بتحمل مسؤولياته القانونية والأخلاقية تجاه المدنيين الذين يتعرضون للقصف الهمجي وبشتى أنواع الأسلحة المحرمة دوليا، كما طالب بإيقاف الغطاء الروسي للمجازر اليومية التي يرتكبها نظام الأسد، وفك الحصار، وفتح المعابر الإنسانية لإنقاذ الغوطة الشرقية.

وعلى الصعيد الإنساني، ما تزال أسعار المواد الغذائية تشهد ارتفاعا ملحوظا في الغوطة الشرقية، حيث وصل سعر كيلو مادة السكر إلى 3500 ليرة سورية.