الخميس، 2018/08/16
آخر الأخبار
  • دير الزور: قوات الأسد تصادر سيارات المدنيين في البوكمال بذرائع تتعلق بالتسجيل وموافقة دخول المدينة
  • الحسكة: وصول تعزيزات عسكرية للتحالف الدولي إلى القواعد الأمريكية في بلدتي تل تمر والشدادي
  • إدلب: دخول سيارات تركية من معبر باب الهوى الحدودي تحمل كتلا إسمنتية ومحارس
  • الرقة: اكتشاف مقبرة جماعية لمدنيين قضوا بقصف للتحالف الدولي على حي رميلة
  • الرقة: وفد للتحالف برئاسة المبعوث الأمريكي بريت ماكغورك يزور المجلس المدني التابع لقوات سوريا الديمقراطية
  • حماة: ضابط بنقطة المراقبة التركية قرب مورك يطمئن الأهالي أنه لا نية لنظام الأسد التقدم نحو مناطق الثوار
  • دير الزور: المليشيا الكردية تسمح بدخول شاحنات غذائية للريف الشرقي مقابل إفراج تنظيم الدولة عن امرأة يزيدية مع أطفالها
  • ريف دمشق: نظام الأسد يشن حملة دهم واعتقال في بلدة زاكية بحثا عن مطلوبين أمنيا أو للتجنيد الإجباري

الائتلاف: انتهاكات الأسد بحق مناطق التسويات تؤكد أن الضمانات الروسية لا قيمة لها

مسار برس

شدد أمين سر الهيئة السياسية في الائتلاف الوطني لقوى الثورة والمعارضة السورية رياض الحسن على أن الانتهاكات التي يرتكبها نظام الأسد بحق المدنيين في المناطق التي تعرضت لفرض تسويات قسرية، تؤكد زيف الإدعاءات الروسية حول تقديم ضمانات للمعارضة السورية واللاجئين للعودة إلى البلاد، معتبراً أن تلك الضمانات لا قيمة ولا وزن لها.

وقال الحسن إن تكرار الانتهاكات بحق المدنيين من قبل نظام الأسد بعد سيطرته على مناطق جديدة، يكشف جانب مظلم للدور الذي تلعبه روسيا، وقدرتها على ضبط قوات الأسد والمليشيات المنفلتة الأخرى.

وأضاف “الشعب السوري لديه تجارب سيئة مع نظام الأسد الذي يخلف بوعوده وينتقم من معارضيه”، وتابع “لا أحد لديه الثقة بنظام الأسد، لكن تقوم موسكو منذ تدخلها العسكري بالإيحاء للمجتمع الدولي بأنها تسيطر على مجريات الأمور هناك.. وأثبتت الوقائع أنها ليست كذلك”.

وأكد الحسن أن نظام الأسد يماطل ويلعب على عامل الوقت، وسيرفض في المستقبل جميع المطالب الروسية، وهو ما قد يعرض العملية السياسية إلى الانهيار بشكل كامل، إضافة إلى ذلك يعرض أرواح الملايين من السوريين لخطر القتل أو التعذيب والاعتقال.

واعتقل نظام الأسد عددا من الشباب من منطقة الغنطو بريف حمص الشمالي ومدينة داعل ومنطقة اللجاة بريف درعا، وسط تخوف من قبل الأهالي بقيام نظام الأسد بأعمال انتقامية بحقهم، بحسب ناشطين.