الخميس، 2018/08/16
آخر الأخبار
  • دير الزور: قوات الأسد تصادر سيارات المدنيين في البوكمال بذرائع تتعلق بالتسجيل وموافقة دخول المدينة
  • الحسكة: وصول تعزيزات عسكرية للتحالف الدولي إلى القواعد الأمريكية في بلدتي تل تمر والشدادي
  • إدلب: دخول سيارات تركية من معبر باب الهوى الحدودي تحمل كتلا إسمنتية ومحارس
  • الرقة: اكتشاف مقبرة جماعية لمدنيين قضوا بقصف للتحالف الدولي على حي رميلة
  • الرقة: وفد للتحالف برئاسة المبعوث الأمريكي بريت ماكغورك يزور المجلس المدني التابع لقوات سوريا الديمقراطية
  • حماة: ضابط بنقطة المراقبة التركية قرب مورك يطمئن الأهالي أنه لا نية لنظام الأسد التقدم نحو مناطق الثوار
  • دير الزور: المليشيا الكردية تسمح بدخول شاحنات غذائية للريف الشرقي مقابل إفراج تنظيم الدولة عن امرأة يزيدية مع أطفالها
  • ريف دمشق: نظام الأسد يشن حملة دهم واعتقال في بلدة زاكية بحثا عن مطلوبين أمنيا أو للتجنيد الإجباري
أنت هنا: الرئيسية / دولي

الأمم المتحدة: تحديات الوصول الإنساني للمدنيين بالغوطة ما تزال رهيبة

مسار برس

حذرت الأمم المتحدة، من خطورة الأوضاع الإنسانية في الغوطة الشرقية بريف دمشق.

جاء ذلك خلال مؤتمر صحفي عقده فرحان حق، نائب المتحدث باسم الأمين العام للمنظمة الدولية، بمقرها الدائم في نيويورك.

وقال حق، إن الأمم المتحدة “تحث جميع الأطراف المعنية في سورية على السماح بوصول المساعدات الإنسانية بشكل آمن ومستدام وغير معوق، إلى جميع المحتاجين في أنحاء البلاد”.

كما حذرت من الأوضاع الإنسانية الخطيرة في الغوطة الشرقية بريف دمشق، مشيرة إلى أن “تحديات الوصول الإنساني إلى المدنيين في الغوطة تظل رهيبة”.

ولفتت المنظمة إلى أن آخر قافلة إنسانية مشتركة وصلت المنطقة كانت في الثاني من يوليو / تموز الماضي.

وشدد حق على أن “الأوضاع الإنسانية في الغوطة الشرقية تظل رهيبة، مع وجود أضرار جسيمة بالبنية التحتية المدنية، ونقص في الخدمات لنحو 200 ألف شخص يعيشون في المنطقة”.

وتابع “تم الوصول في آخر مرة إلى الغوطة الشرقية مع قافلة مشتركة بين الوكالات الأممية في الثاني من يوليو /تموز، وتشير التقارير إلى ارتفاع الاحتياجات، ويظل ذلك يشكل تحديا”.

وأشار المسؤول الأممي إلى أن “الأمم المتحدة والهلال الأحمر العربي السوري قاما في وقت سابق اليوم، بإيصال المواد الغذائية ومستلزمات النظافة في مجال المياه والصرف الصحي، إلى 35 ألف امرأة وطفل ورجل في حاجة إلى المساعدة في عربين وزملكا بالغوطة الشرقية”.