الأربعاء، 2018/06/20
آخر الأخبار
  • حلب: مقتل قيادي في “هيئة تحرير الشام” بانفجار عبوة ناسفة بمنطقة ريف المهندسين غربي المدينة
  • درعا: جرحى من المدنيين بقصف مدفعي لقوات الأسد استهدف مدينة الحراك بالريف الشرقي
  • درعا: الثوار يقصفون تجمعات لقوات الأسد في كتيبة الأغرار ومنطقة الكوم قرب بصر الحرير بالمدفعية
  • حماة: وفاة شاب من مدينة السلمية تحت التعذيب في سجون قوات الأسد بعد اعتقال دام 6 سنوات
  • حماة: الدفاع المدني يرفع الركام من شوارع بلدة كفرنبوذة بعد إغلاقها جراء قصف جوي سابق
  • حماة: قوات الأسد تقصف بلدة اللطامنة بأكثر من 17 قذيفة مدفعية بينها 4 قذائف فوسفور حارق
  • إدلب: انفجار عبوة ناسفة زرعها مجهولون استهدفت سيارة دفع رباعي في مدينة معرة النعمان
  • إدلب: العثور على جثة امرأة مجهولة مرمية على طرف الطريق بالقرب من بلدة حارم
أنت هنا: الرئيسية / عربي

الأردن والأمم المتحدة تدعوان اللاجئين السوريين المخالفين لتسوية أوضاعهم

مسار برس

دعت وزارة الداخلية الأردنية والمفوضية السامية للأمم المتحدة لشؤون اللاجئين، آلاف اللاجئين السوريين الذين يعيشون خارج المخيمات وبشكل غير نظامي إلى مراجعة مكاتب المفوضية، من أجل تسوية أوضاعهم حتى لا يتعرضوا لإشكالات قانونية مستقبلا.

وأصدرت الأمم المتحدة بيانا قالت فيه إن “وزارة الداخلية والمفوضية السامية للأمم المتحدة لشؤون اللاجئين أطلقت حملة لتصويب أوضاع اللاجئين السوريين المقيمين في شكل غير نظامي في المناطق الحضرية في الأردن”.

وأضافت أن “الحملة التي ستستمر حتى 27 أيلول /سبتمبر المقبل، تشمل كل شخص سوري الجنسية ممن غادر المخيم من دون تصريح رسمي قبل تاريخ الأول من تموز /يوليو 2017  ولم يعد إلى المخيم، وممن دخلوا المملكة عن طريق الشريط الحدودي، ولم يقم بعد بالتسجيل لدى المفوضية أو الحكومة الأردنية”.

وطالب البيان جميع السوريين المخالفين إلى “الاستفادة من فترة السماح هذه، لتسهيل حصولهم على جميع أنواع الخدمات والمساعدات”.

وأكد البيان أن “هذه فرصة حقيقية للسوريين لتصويب أوضاعهم، وفقاً لأحكام القوانين الأردنية وتمنع تعرضهم لأي إشكالات قانونية مستقبلاً أو المساس بوضعهم القانوني في المملكة”.

وقال ممثل مفوضية الأمم المتحدة لشؤون اللاجئين المقيم في الأردن ستيفانو سيفيري، في البيان نفسه إنه “من خلال تصويب أوضاعهم، سيتمكن اللاجئون السوريون في الأردن من الاستفادة من الحماية والخدمات التي تقدمها المفوضية وشركاؤها في المملكة، وسيؤدي إلى تحسين ظروفهم المعيشية”، لافتا إلى أنه “سيكون باستطاعتهم السكن في المناطق الحضرية بشكل رسمي”.

وشدد سيفيري أنه “حتى تحقق هذه الحملة غاياتها، يتوجب على اللاجئين السوريين المتواجدين في الأردن مراجعة أي من مكاتب المفوضية في المناطق الحضرية في إربد أو المفرق أوعمان، أو أي من مكاتب المساعدة التابعة للمفوضية المنتشرة في جميع أنحاء المملكة”.

في حين أن البيان لم يذكر أعداد اللاجئين المخالفين، لكن الناطق باسم مفوضية الأمم المتحدة لشؤون اللاجئين محمد الحواري قال، إن “أعدادهم تقدر ببضعة آلاف”، مضيفا “الذين غادروا المخيمات ولم يعودوا، والذين دخلوا المملكة عبر السواتر الترابية ولم يتم تسجيلهم لدى المفوضية أو السلطات الأردنية”.

وتقدر الحكومة الأردنية عدد السوريين الذين لجؤوا إلى أراضيها منذ اندلاع الثورة السورية بحوالي 1.3 مليون، بينهم 630 ألف لاجئ سوري مسجلين لدى الأمم المتحدة.