الأربعاء، 2017/06/28
آخر الأخبار
  • القنيطرة: قوات الأسد المتمركزة في كتيبة الصقري تقصف بلدتي الصمدانية الغربية والحميدية بالهاون
  • درعا: الثوار يستهدفون تجمعات لقوات الأسد في حي الكاشف بالصواريخ
  • حماة: قوات الأسد المتواجدة في بلدة حلفايا تستهدف بلدة اللطامنة في الريف الشمالي بالمدفعية
  • حمص: قوات الأسد تستهدف بلدة الغنطو في الريف الشمالي بالمدفعية الثقيلة
  • درعا: شهيد وعدة جرحى من المدنيين إثر قصف جوي على بلدة أم المياذن في الريف الشرقي
  • حماة: الثوار يفشلون محاولة قوات الأسد التقدم على محور جب الدكتور بمحيط المصاصنة ومعركبة
  • ريف دمشق: الثوار يتصدون لمحاولة قوات الأسد التقدم باتجاه بلدة الريحان في الغوطة الشرقية
  • حماة: قوات الأسد المتمركزة في مدينة محردة تستهدف الأطراف الشرقية لقرية الصياد بالمدفعية
16830163_1761241694193092_176353700_n

ألمانيا: نظام الأسد غير جاد في إجراء مفاوضات سياسية

مسار برس

قال وزير الخارجية الألماني سيغمار غابريال إن نظام الأسد غير جاد في إجراء مفاوضات سياسية لحل الأزمة السورية، مؤكدا على ضرورة استقطاب موسكو لإيجاد الحل، في حين ذكر وزير الخارجية الفرنسية جان مارك إيرولت أن نظام الأسد مستمر في الحياة بسبب الدعم الإيراني والروسي.

وأشار غابريال في مؤتمر صحفي عقده مع نظيره الفرنسي اليوم الجمعة، إن واشنطن ستدعم التسوية السياسية قبل انطلاق مفاوضات جنيف، وذلك عقب اجتماع لمجموعة أصدقاء الشعب السوري، مضيفا “لن يكون نظام الأسد في سورية جادا في مفاوضات سياسية، وهذا ما يدفعنا لكسب روسيا ضمن صفوفنا بوصفها مفاوضا جادا وملتزما بمفاوضات جنيف القادمة، هذه مفاوضات يجب أن تكون قائمة على شراكة دولية صلبة”.

وتعليقا على المفاوضات الجارية بشأن الملف السوري، رفض غابريال أي مفاوضات موازية تكون بديلا عن مفاوضات جنيف تحت رعاية أممية، مؤكدا أن مجموعة أصدقاء سورية متفقة على ذلك.

وأوضح وزير الخارجية الألماني أن جميع المشاركين في الاجتماع يريدون حلا سياسيا في سورية، وأن وزير الخارجية الأمريكي الجديد ريكس تيلرسون شارك بفاعلية في المناقشات، وكان محط أنظار شركائه المهتمين بمعرفة موقف إدارة دونالد ترمب من الملف السوري.

وفي المؤتمر الصحفي نفسه، قال وزير الخارجية الفرنسية جان مارك إيرولت إن نظام الأسد مستمر في الحياة بسبب الدعم الإيراني والروسي، وسخر من تصريحات أدلى بها بشار الأسد للإذاعة الفرنسية زعم فيها سيطرته على البلاد وقدرته على ضمان استقرارها.

ورأى إيرولت أنه من المهم والضروري أن يقوم حوار وثيق مع الولايات المتحدة حول هذه المسألة السورية، كما طالب روسيا بالضغط على نظام الأسد للتوقف عن اعتبار المعارضة بكاملها إرهابية، مما قد يفشل مفاوضات جنيف.